تاريخ وثقافة - تاريخ - شهر

الأطلس المصوّر الرقمي: ٩ قرون من التاريخ المكي 

غلاف الأطلس المصوّر لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة. (makkawi.com)

يُقدّم "الأطلس المُصوّر لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة" الرقمي، للمؤلفين د.معراج بن نواب مرزا و د.عبدالله بن صالح شاووش، أهم الرسومات واللوحات وصولًا إلى الصور الفوتوغرافية التي التُقطت لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، والمأخوذة من القرن السادس وحتى النصف الأول من القرن الخامس عشر هجري، ليكون بذلك مرجعًا للباحثين في التاريخ المكي وتوثيقًا لذاكرة مكة المكرمة.

من صور الأطلس المصوّر. (uqu.edu.sa)

يتكوّن الأطلس من ٦ أبواب رئيسية. يستعرض الأول والثاني رسومات الرسّامين المُسلمين والغربيين لمكة والمسجد الحرام. فيما يُوثّق الباب الثالث أوائل الصور الفوتوغرافية للعاصمة المُقدّسة قبل بداية القرن الرابع عشر الهجري. ويستعرض الباب الرابع صورًا لمكة من أوائل القرن الرابع عشر الهجري، في حين يُركّز البابان الخامس والسادس على المسجد الحرام ومكة في عهد الملك عبدالعزيز حتى عهد الملك عبد الله بن عبد العزيز. كما احتوى على ملحق هو عبارة عن لمحة تاريخية عن تطوّر التصوير الفوتوغرافي.

من صور الأطلس المصوّر. (uqu.edu.sa)

وأكثر ما يُميّز الأطلس عن بقية الأطالس الأخرى والألبومات الخاصّة بمكة المكرمة والحرمين الشريفين، كما أُشير في التمهيد، هو الربط التاريخي والجغرافي للرسومات والصور، الأمر الذي كان يُعتبر ثغرة في الأطالس الأخرى التي اقتصرت على تفاصيل الصورة. أما الأطلس فيُركّز على عرض المعلومات وشرح التفاصيل المُصاحبة للصورة من خلال قراءات تاريخية للأحداث في الكتب والمُجلّدات وزيارات المتاحف وربط المعلومات لتكون على قدرٍ عالٍ من الدقّة في استعراض الصورة والتواريخ.

من صور الأطلس المصوّر. (uqu.edu.sa)

وفي نسخته الجديدة، وفّر الأطلس الرمز الرقمي المُربّع الذي يربط الكثير من الرسوم والصور بمواقعها على الصور الفضائية، سواء تلك المحفوظة في المكتبات والمتاحف العالمية أو الأماكن التي التُقطت فيها الصورة أو رُسمت الرسمة ولم تعد موجودة في الواقع.

رسومات ضمن الأطلس المصوّر. (uqu.edu.sa)

كيف يعمل "الرمز الرقمي المربع"؟

بعض الصور والرسومات مُرفقة بالرمز الرقمي المُربّع، والذي يُتيح التعرّف على مكان حفظ اللوحة أو الرسمة أو الموقع الجغرافي الذي التُقط عندها، باستخدام الأجهزة الذكية.

نستعرض لكم هنا بعض القصص عن الرسومات والصور المذكورة في الأطلس:

١- رسمة "أوبسالا" البانورامية لمكة

رسمة أوبسالا بانورامية لمكة لمكة. (kw.derwaza.cc)

هي أقدم لوحة لمكة المكرمة معروفة حتى الآن، ومحفوظة في مكتبة جامعة "أوبسالا" في السويد. وهي عبارة عن رسمة زيتية على الخيش، وتُبرز منظرًا طبوغرافيًا لمكة المكرمة يتوسّطها المسجد الحرام وحوله المنازل والتلال القريبة والأماكن الهامّة، ربما حصل عليها المستشرق مايكل إنمان في إسطنبول في العام ١٧١٠. نظرًا لعدم رسم البشر عليها، يُعتقد أن اللوحة قد تكون لرسّام مسلم.

٢- أوائل الصور الفوتوغرافية لمكة

اوائل الصور الفوتوغرافية لمكة. (uqu.edu.sa)

تؤكد المعلومات حتى الآن أن الضابط المصري محمد صادق بيه، هو أول من التقط صورًا للمسجد الحرام ومكة المكرمة في العام ١٢٧٩هـ، وقد حاول الأطلس من خلال ربط الصور الفوتوغرافية والأحداث التي صاحبت رحلة محمد بيه، توضيح تواريخ دخوله وخروجه من الأماكن المقدسة، وهذا العمل يُفسّر في دراسة الصور الفوتوغرافية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة لملاحظة اختلاف المناظر حسب المواسم.

٣- أول مصور مكي

اول مصوّر مكي. (uqu.edu.sa)

هو السيد عبدالغفار بن عبدالرحمن، وقد عرض الأطلس بعض الصور التي التقطتها عن المسجد الحرام ومكة المكرمة بصفته أول مكّي امتهن التصوير الفوتوغراف،ي وذلك من خلال ما كتبه محمد صادق بيه الذي ذكر في كتابة "دليل الحج" أنه، خلال زيارته لمكة المكرمة في رحلته الثالثة في العام ١٣١٣، قام بزيارة الطبيب عبدالغفار الذي أخبره أنه يعمل بالطب والفوتوغرافيا. وكذلك من خلال ما ذكره المُستشرق الهولندي سنوك هورخرونيه، في مُقدّمة كتابه "صفحات من تاريخ مكة المكرمة"، أن "الصور التي نُشرت في كتابي التّقطت إما من خلالي أو من خلال عربي درّبته على التصوير في مكة".

كتابة: أفنان حياة

8
0
hide 10 related articles